المجلس الأعلى للدولة بليبيا يرفض اتخاذ إجراءات أحادية

أعلن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا رفضه اتخاذ إجراءات أحادية الجانبغرد النص عبر تويتر من أي جسم منبثق عن الاتفاق السياسي تتعدى على الصلاحيات المشتركة بين المجلس والبرلمان، كتلك المتعلقة بالمناصب السيادية.
وقال المجلس إن تدهور الأوضاع الاقتصادية “بات لا يهدد حياة المواطن فقط، بل ويسيء إلى كرامته، وهو ما لم يعد يحتمل المزيد من التباطؤ وعدم وضوح الرؤية من قبل المؤسسات التنفيذية”.
يأتي ذلك بينما أعربت البعثة الأممية في ليبيا عن قلقها العميق إزاء تأثير العنف المتصاعد في قاعدة تمنهنت العسكرية جنوبي البلاد، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول.
وأوضح البيان أن “البعثة الأممية تتابع ببالغ القلق توتر الأوضاع في تمنهنت وما حولها، حيث لا تزال التقارير تفيد بوقوع قتال متقطع” مشيرا إلى تأثيرات هذا العنف المتصاعد على حياة السكان جنوبي ليبيا.
وأشار البيان أن “البعثة تلقت تقارير حول وجود نقص في الأغذية والمياه والأدوية، فضلا عن تزايد انقطاع التيار الكهربائي. وثمة تقارير تفيد أيضا بأن عائلات فرّت من منازلها في تمنهنت متوجهة إلى سبها (جنوب غرب) وأوباري (أقصى الجنوب الغربي)