اتفاق اميركي روسي على تسريع الانتقال السياسي في سوريا

أعلنت الولايات المتحدة وروسيا انهما اتفقتا الخميس في اعقاب محادثات في موسكو على ان تضغطا باتجاه اجراء “مفاوضات مباشرة” بين الحکومة السوریة والمعارضة وتسريع عملية الانتقال السياسي في سوريا.

وبحسب “وكالة الانباء الفرنسية”، اتى هذا الاعلان اثر مباحثات استمرت اكثر من اربع ساعات في الكرملين بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف من جهة ووزير الخارجية الاميركي جون كيري من جهة ثانية، وقد حاول خلالها الطرفان اغتنام الهدنة السارية منذ شهر في سوريا للتوصل الى حل سلمي ينهي الازمة.

وفي اعقاب المحادثات المطولة، قال لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع كيري: “في ما يتعلق بالمسائل الملحة، لقد اتفقنا على ان نضغط من اجل ان تبدأ في اسرع وقت ممكن مفاوضات مباشرة بين الوفد الحكومي وكل اطياف المعارضة”، وذلك بعدما شهدت جنيف جولة مفاوضات غير مباشرة جديدة بين الطرفين لم تكن مثمرة.

من جهته قال الوزير الاميركي انه اتفق مع بوتين ولافروف على وجوب اعداد مشروع دستور جديد في سوريا بحلول شهر آب/ اغسطس المقبل.

وقال كيري: “لقد اتفقنا على وجوب ان يكون هناك جدول زمني ومشروع دستور بحلول آب/ اغسطس”.