روسيا تعرقل مشروع بيان يدين كوريا الشمالية

قالت مصادر دبلوماسية عديدة في مجلس الأمن الدولي أن روسيا عرقلت مشروع بيان توافَق عليه أعضاء المجلس بشأن إدانة التجربة الصاروخية الفاشلة التي أجرتها كوريا الشمالية السبت الماضي.
وقد طلبت موسكو إدخال تعديلات على مشروع البيان الذي يعتبر التجربة الصاروخية الكورية الشمالية انتهاكا لقرارات مجلس الأمن.
و يطالب المشروع بيونغ يانغ بالتوقف فورا عن أي أعمال تنتهك قرارات المجلس بما في ذلك التوقف عن إجراء مزيد من التجارب النووية.
ويعتبر المشروع أن إجراءات كوريا الشمالية تزيد من حدة التوتر في المنطقة وخارجها.
وأمس الأربعاء، وصفت روسيا فرض عقوبات على كوريا الشمالية بأنه إجراء “غير مُجدٍ ” وأن الجهود السياسية والدبلوماسية هي الطريقة المثلى لتهدئة الوضع بشبه الجزيرة الكورية.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية (تاس)- إن “روسيا لم تدعم حوار العقوبات قط لأننا نؤمن بأنه أسلوب غير مجدٍ”.
يُشار إلى أن روسيا والصين -اللتين تربطهما بكوريا الشمالية حدود مشتركة- تقيمان علاقات وثيقة نسبيا معها، لكنهما تنتقدان بشدة برنامجها النووي.