وزير الداخلية : التحركات الاحتجاجية التي شهدتها عديد الجهات ذات طابع سلمي

قال وزير الداخلية الهادي مجدوب ” إن التحركات الاحتجاجية التي شهدتها عدد من الجهات في الأيام القليلة الماضية مطلبية وذات طابع سلمي”.
وأضاف المجدوب في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، على هامش احياء الذكرى 61 لعيد قوات الأمن الداخلي بالادارة العامة لوحدات التدخل اليوم الخميس، ” أن الوضع الأمني مستقر وأن قوات الأمن في جاهزية لكل طارئ، و تنهي استعداداتها للموسمين الصيفي والسياحي”.
وعن اتهام قوات من الأمن للاستعمال المفرط للقوة في مجابهة احتجاج طلبة الحقوق بساحة القصبة، صرح الوزير” أن طلبة الحقوق قاموا باعتصام بالقصبة، وحدثت اختلافات فيما بينهم، مما اضظر وحدات الأمن للتدخل، دون القيام بتجاوزات ولا الافراط في القوة”، حسب تعبيره.
يذكر أن مجلس الهيئة الوطنية للمحامين، عبر في بيان صادر عنه أمس الأربعاء عن استنكاره لشكل التعاطي الامني في التصدي للاحتجاجات ” السلمية” لطلبة الحقوق يوم الثلاثاء بالقصبة للمطالبة بالغاء قرار تعديل شروط الالتحاق بمناظرة المعهد الاعلى للقضاء.
وعبر المجلس عن قلقه ازاء التراجع الواضح في ضمانات حرية التعبير والتظاهر السلمي حسب ما جاء بنص البيان ، داعيا الى فتح تحقيق حول الاعتداءات التي طالت الطلبة وتتبع المسؤولين عنها، محملا وزير الداخلية مسؤولية ما آلت اليه الامور في التعامل مع التحركات الاحتجاجية السلمية واستعمال العنف المادي لقمعها.