انتعاشة منتظرة لميزانية الدولة في الفترة القادمة

أفادت وزيرة المالية لمياء الزريبي بأنه من المنتظر أن تحصل تونس في شهر جوان القادم على قسط ثاني قيمته 320 مليون دولار من قرض صندوق النقد الدولي الممنوح لها العام الماضي وقيمته الجملية 2.9 مليار دولار.
وأضافت الزريبي، في تصريح لجريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الأربعاء 19 أفريل، أنه من المنتظر أن تحصل تونس على القسط الثالث من القرض في بنفس القيمة موفى العام الجاري ليكون المبلغ الجملي في حدود 640 مليون دولار لعام 2017، في انتظار استكمال بقية الأقساط الموزعة على 8 مراحل بالقيمة نفسها بالتوازي مع تقدم الإصلاحات الاقتصادية والمالية والهيكلية والتشريعية التي تعهدت بها تونس.
وحسب الزريبي فإن موافقة الصندوق ستسمح لتونس بالحصول على قروض من أطراف أخرى سبق أن تعهدت بها لكنها ربطت صرفها بصرف الصندوق، موضحة أن بلادنا ستحصل على مبلغ جملي من القروض يزاهز 2000مليون دولار موزعة بين 640مليون دولار من الصندوق الدولي و500مليون دولار من البنك العالمي و500مليون دولار من الاتحاد الأوروبي وحوالي 150مليون دولار من البنك الافريقي للتنمية.
كما أعلنت الوزيرة أن تونس ستحصل على مبلغ يناهز 1250مليون دولار من قطر سيقع توجيه 1000 مليون دولار للميزانية و250 مليون دولار لمشاريع تنموية