سقوط 669 قتيلا في اثيوبيا

أوضح تقرير بشأن تحقيق قدم للبرلمان الإثيوبي يوم أمس الثلاثاء أن 669 شخصا في المجمل قُتلوا في اضطرابات شهدتها إثيوبيا لعدة أشهر إلى أن فرضت السلطات حالة الطوارئ في أكتوبر الماضي.
وكانت إثيوبيا قد أعلنت حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر بعد احتجاجات عنيفة استمرت لأكثر من عام في ثلاث مناطق هي أوروميا وأمهرة ومنطقة الأمم والقوميات والشعوب الجنوبية.

ويقول المتظاهرون في المناطق الثلاثة إن الحكومة سحقت حقوقهم السياسية.