حصريا لاخبار الساعة : مستشار امني يكشف حقائق لاول مرة

اكد المستشار الامني ثامر بديدة ان استدعاء الحكومة بعد مكالمة هاتفية من القصبة للتكريم جاء متاخرا بعد شهر من انتشار خبر في الصحف العربية والاجنبية مذكرا ان رغبته في رفضه الظهور الاعلامي والاستدعاء الحكومي تجنبا للمزايدات.كما اكد ان يستغرب من مسائلته عن فحوى التكريم من ملك المغرب وعلاقته باحتفال حماس وانه ليس لديه اي علاقة لا بالمغرب ولا حماس وان عملية مرت عليها اكثر من سنة ولم تخرج نتيجة الفحص الفني للواقي الصدري من المخابر التابعة للمنظمة العالمية لسلامة المهنية ومواصفات الاسلحة الا في المدة الاخيرة التي ادت لسحب رخصة شهادة المواصفات o.h.s.a.s 18001 من المصنع الاسرائيلي مارون هاشارون والذي جعل اسرائيل تتحمل تبعات تصدير هذا المنتوج للواقي الصدري منذ 2013 لاكثر من 43 دولة وسيكبدها عديد الخسائر في سوق الاسلحة العالمية وهي التي تتصدر المرتبة الثامنة عالميا.ووفق صحف واذاعات اسرائيلية فان الضابط التونسي مطلوب من الموساد حيا او ميتا ضمن قائمة تضم 7 اسماء من بينهم لبناني واردني و اربعة كوادر فلسطينية.واكد بديدة انه لا يريد المزايدات والظهور والرياء ولم يطلب من الحكومة سوى حل النقابات الامنية في تونس ورفض زيارة الجاسوسة العربية خولة مطر الى تونس بتعلة العمل الاممي.كما اكد بديدة ان وضعيته المهنية سليمة على عكس ما ينشر بعض النقابين الامنيين وهو مرتبط بعقد مع الاتحاد الاوروبي بستة اشهر في نطاق دراسة علمية امنية والمستشار ثامر بديدة يعد من اعلى الكفاءات العلمية الامنية في تونس وفي رصيده ثلاثة كتب ودراسات امنية ومتحصل على الدكتوراه في الاحصاء النظري.