​بيان حزب البناء الوطني حول التحريض ضد منظمة أنا يقظ

تونس في 17 افريل
على اثر التسريب الأخير في مواقع التواصل الاجتماعي والذي تضمن تحريضا خطيرا من صاحب قناة نسمة ضد واحدة من أهم منظمات المجتمع المدني التي تساهم في فضح الفساد والفاسدين. ونظرا لخطورة هذه التصريحات وما تكشفه من أساليب غير قانونية في التعاطي مع ناشطي المجتمع المدني، وتوظيف القناة لخدمة أجندات مشبوهة، وهي ليست المرة الأولى، فان حزب البناء الوطني:
– يندد بقوة بما جاء في هذه التسريبات ويحمل صاحبها المسؤولية كاملة عن أي تهديد يمكن أن يطال ناشطي المجتمع المدني.
– يشدد على مساندته لمنظمة “أنا يقظ” ويشيد بما تقوم به من جهد لفضح الفساد والفاسدين.
– يدعو النيابة العمومية للتحرك من أجل تطبيق القانون وعدم التسامح مع مثل هذه التجاوزات.
– يعتبر أن هذه الفضيحة تؤشر بقوة على الحاجة لإصلاح قطاع الإعلام وتحريره من هيمنة اللوبيات وجعله أداة لخدمة الصالح العام لا مزرعة عائلية كما هو حاصل ألان.
حزب البناء الوطني
الأمين العام
رياض الشعيبي