النهضة تدعو الحكومة إلى التفاعل الإيجابي مع مطالب المحتجين

عبرت حركة النهضة، عن تفهمها لمطالب وتحركات المواطنين في عدد من جهات البلاد والتي تعتبرها من مكاسب ثورة الحرية والكرامة وحافزا للحكومات وللطبقة السياسية لمزيد العناية بالفئات والجهات التي لم تأخذ حظها من التنمية، لاسيما مع بطء عملية الانتقال الاقتصادي والإصلاح رغم الجهود المبذولة.  

 

وأضاف الحركة في بيان لها اليوم أن عملية النهوض الاقتصادي مازلت متعثرة بسبب ميراث طويل من نموذج الاقتصاد المعتمد أساسا على الدولة في بلاد شحيحة الموارد وفي مناخ اقتصادي دولي متأزم وبسبب الفساد والتعطيلات الإدارية والقانونية والعقارية ونقص التمويل وبطء نسق الإصلاحات التي يتفق حولها اغلب الفاعلين السياسيين الاقتصاديين وكذلك بسبب تقصير من الجميع في إبداع الحلول وضعف الروح الجماعية لفائدة الفئوية والمطلبية التي تبلغ أحيانا سقفا مشطا يتجاوز طاقة البلاد اليوم مع إنها ممكنة التحقيق على مراحل .
ودعت حركة النهضة المواطنين إلى المحافظة على هذا المكسب من خلال الالتزام بالقانون والامتناع عن تعطيل المرفق العام وعن الإضرابات العشوائية وعن استفزاز قوات الأمن التي تمثل رأس حربة في مواجهة التهديدات الإرهابية الداخلية والخارجية وحماية البلاد من الأخطار المتربصة بها وقطع الطريق أمام كل من يريد توظيف الاحتجاجات الاجتماعية السلمية لأغراض حزبية أو سياسية أو تخريبية.
كما دعت الحكومة إلى التفاعل الإيجابي مع هذه المطالَب عبر الحوار الذي يفضي إلى حلول واقعية تراعي المطالَب وإمكانات البلاد وبما يفتح أفق المستقبل الأفضل، وفق نص البيان