مسيرات تطالب ترامب بكشف سجلاته الضريبية

تسببت تغريدة على موقع التدوين تويتر، تدعو ترامب للكشف عن سجلاته الضريبة، في انطلاق مظاهرات ضده في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان ونيوزيلندا.
قال الكاتب الكوميدي فرانك ليسر، على تويتر “ترامب يزعم أنه ليس هناك من هو مهتم بشأن ضرائبه، يجب أن تكون المظاهرة الحاشدة القادمة في يوم الضرائب لنثبت أنه على خطأ”، وتم تداول تلك التغريدة 21 ألف مرة.
وشارك عشرات الآلاف في مسيرة بمانهاتن وعشرات المدن الأمريكية أمس السبت لمطالبة الرئيس دونالد ترامب بالكشف عن سجلاته الضريبية، ولتفنيد مزاعمه بأن المواطنين لا يعنيهم هذا الأمر.
ويرغب منظمو “مسيرة الضرائب” في أكثر من 150 مدينة في أنحاء الولايات المتحدة وخارجها؛ في تسليط الضوء على رفض ترامب الكشف عن تاريخه الضريبي في موقف مخالف لما فعله أسلافه في البيت الأبيض منذ أكثر من 40 عامًا.
وتتزامن المسيرات مع يوم الضرائب التقليدي وهو الموعد النهائي المعتاد لتسليم سجلات الضرائب الاتحادية والموافق 15 أفريل رغم أن موعد تسليم السجلات تأجل لمدة يومين هذا العام.
ورفض ترامب بإصرار الكشف عن سجلاته الضريبية سواء أثناء الفترة التي كان فيها مرشحًا أو بعد توليه الرئاسة متعللاً بمراجعة جارية من دائرة الإيرادات الداخلية، وقالت الدائرة، إن ترامب يستطيع الكشف عن سجلاته الضريبية حتى عندما تكون قيد المراجعة.
المصدر_وكالات