الجمعية التونسية لمساندة الأقليات تتهم شكيب درويش بالتهجم المجاني على اليهود التونسيين

عبرت الجمعية التونسية لمساندة الأقليات، في بيان لها، أمس، عن استيائها من تصريحات “المحلل” (chroniqueur)، شكيب درويش، في برنامج كلام الناس البارحة، واتهمته بالتهجم المجاني على المواطنين اليهود بحجة الحديث عن الفن، وذلك من خلال اتهامه للفنانين اليهود بانهم مصدر للاغاني الحاملة لمعاني البذاءة الأخلاقية.

ودعت الجمعية الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري إلى مراقبة المضامين الاعلامية ومعاقبة كل منبر اعلامي يروج للتمييز والكراهية مهما كان سياقه والمستهدف.

وذكر البيان بما قدمه الفنانون من أصول يهودية على غرار راوول جورنو وحبيبة مسيكة والشيخ العفريت من إضافات وإثراء للفن التونسي، مشيرا إلى أنه من المفروض أن يكون كل متحدث على المنابر الاعلامية أكثر مسؤولية في بناء خطابه وأن يحترز من كل ما من شأنه بث الفرقة والتمييز بين التونسيين.