الولايات المتحدة تجري أول اختبار للقنبلة النووية المعدلة “B61”

نفذت إدارة الأمن النووي في وزارة الطاقة الأمريكية بالتعاون مع القوات الجوية الأمريكية اختبارا لنموذج معدل من القنبلة النووية “B61”.

أفاد بذلك مصدر في القاعدة الجوية الأمريكية كيرتلاند في ولاية نيو مكسيكو.

وذكر المصدر أن اختبار الرأس القتالي من نوع B61-12 نفذ يوم 15 مارس الماضي وذلك برمي القنبلة من مقاتلة من طراز F-16 على ميدان الرمي نيليس في ولاية نيفادا.

ونوه المصدر بأن الرأس القتالي كان خلال التجربة بدون القسم النووي، وجرت الاختبارات في إطار برنامج تمديد فترة خدمة قنابل “B61” عن طريق تحديث العناصر النووية وغيرها فيها مع رفع وتحسين منظومة الآمان.

وقال المصدر إن الاختبار للقنبلة هو الأول بعد تعديلها مع استخدام مقاتلة من طراز F-16.

تجدر الإشارة إلى أن قنابل B61-12 تجمع بشكل يسمح باستخدامها بواسطة طائرات B-2A و B-21 و F-15E وF-16C/D وF-16 MLU وF-35 وPA-200 وغيرها، وتخطط الولايات المتحدة للبدء بإنتاج هذه القنابل في 2020.

من جانبها انتقدت روسيا خطط الولايات المتحدة هذه وأشارت إلى أنها استفزازية وتتعارض مع الإعلان عن السعي إلى نزع السلاح النووي بشكل كامل.