غدا الجمعة : يوم غضب طلابي وإضراب عام بالمؤسسات الجامعية

أعلن الاتحاد العام لطلبة تونس في بيان له اليوم الخميس، أن غدا الجمعة سيكون يوم غضب طلابي كما قرر تنفيذ إضراب “وطني” عام في اليوم ذاته.

ويأتي موقف الاتحاد بحسب البيان، إثر التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة الطلابية والاعتداءات الفظيعة التي ارتكبتها قوات الأمن ضد طلبة الحقوق يوم الثلاثاء الماضي بساحة القصبة وبسبب “تعنت الحكومة ورفضها المتواصل للحوار وإشراك الطلبة في كل ما يخص الجامعة وإصلاح التعليم”.
ودعت المنظمة الطلابية في بيانها أيضا إلى مسيرة وطنية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة غدا الجمعة للمطالبة بإلغاء الأمر 345 وتشريك الطلبة في إصلاح حقيقي شامل للتعليم العالي.
يذكر أن الأمر عدد 345 لسنة 2017 المتعلق بتنظيم المعهد الاعلى للقضاء وضبط نظام الدراسات تضمن شرط الحصول على شهادة الوطنية للماجستير في الحقوق او العلوم القانونية او شهادة معادلة لها للالتحاق بالمعهد، إلا أن وزير العدل غازي الجريبي، كان أكد أمس الأربعاء أن الطلبة المرسمين حاليا بكليات الحقوق والطلبة الحائزين على الاجازة او الاستاذية والذين تخرجوا سابقا من كليات الحقوق، غير معنيين بالشرط ولا يشملهم حتى وان رسبوا في دراستهم.
وأضاف الجريبي، أن هذا الشرط سينطبق على الطلبة الجدد الذين سيرسمون لاول مرة بالسنة الاولى حقوق وذلك بداية من السنة الجامعية .