محسن حسن يتوعد المحتكرين والمخالفين

انطلقت اليوم الخميس 24 مارس 2016 الحملة الوطنية للمراقبة الاقتصادية بمشاركة 25 فريقا من 11 ادارة جهوية للتجارة.

وقال وزير التجارة محسن حسن إنّ هذه الحملة تهدف إلى التحكم في الأسعار وضمان انتضامية تزويد السوق، مشيرا إلى وجود احتكار وتلاعب خصوصا ببعض المواد المدعمة وعلى رأسها الزيت النباتي الذي يكلف ميزانية الدولة 200 مليون دينار.

وتوعّد وزير التجارة المحتكرين والمتلاعبين في الأسعار والمخالفين لقوانين السوق والمنافسة بالضرب بقوة على أياديهم، معلنا عن تكوين فرقة فرقة وطنية للمراقبة الإقتصادية والتي ستعمل متابعة أهم الملفات والأسعار خاصة في مجال السلع المدعمة التي تكلّف المجموعة الوطنية أكثر من مليار دينار.