الهايكا : عدم بث برنامج “الرنديفو” يعد لجوء للرقابة عن طريق الحجب

اعتبرت الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري (الهايكا) أن عدم بث برنامج “الرنديفو” على قناة حنبعل في الموعد المحدد له بسبب ما ورد فيه من تصريحات ومواقف يعد لجوء للرقابة عن طريق الحجب.

واشارت في بيان لها اليوم الخميس الى أن هذه الممارسات تتعارض مع أهم المبادئ الأساسية لحرية العمل الصحفي، فضلا على أنها تمس من مصداقية المنشأة الإعلامية، مؤكدة في هذا الجانب على ضرورة استناد المؤسسات الإعلامية السمعية والبصرية إلى مرجعية مهنية وأخلاقية داخلية تنظم العلاقة بين المؤسسة وصحفييها من خلال وضع ميثاق أخلاقي يؤطر هذه العلاقة.
وأوضحت الهئية أنها تولت دعوة كل من الممثل القانوني لقناة “حنبعل” زهير القمبري ومقدم البرنامج ناجي الزعيري للإستماع إليهما في الموضوع وتبين لها أن عدم بث الحلقة المذكورة كان بقرار من إدارة القناة .
وذكرت الهايكا بالالتزامات الواردة في كراسات الشروط والمتعلقة خاصة بضرورة وجود ضوابط تحريرية تؤطر العلاقة بين المنشأة والصحفيين على قاعدة حرية واستقلالية العمل الصحفي مهيبة بجميع الصحفيين للدفاع عن استقلاليتهم وعدم الخضوع للضغوطات أيا كان شكلها ومأتاها.
وكانت نقابة الصحفيين قد انتقدت حجب برنامج “الرنديفو” ليوم الأحد 9 أفريل الحالي الذي يقدمه الإعلامي ناجي الزعيري على قناة “حنبعل” الخاصة منتصف كل يوم أحد على خلفية استضافة مدير ديوان رئاسة الجمهورية الأسبق رضا بلحاج.
وكان الزعيري أفاد لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بأنه “تم في تمام 30 11 ليلا من مساء السبت حذف الومضة الإشهارية للبرنامج من الصفحة الرسمية للقناة كما توقف بثها على القناة بعد أن تواترت السبت في أوقات مختلفة”.
وأوضح أن “بلحاج تحدث عن عدّة مواضيع مرتبطة بالقصر كإبعاد الحبيب الصيد عن رئاسة الحكومة وتدخل القصر في التعيينات في الخطط الرسمية ” مرجحا في هذا الجانب تعرض ادارة القناة لضغوطات من قصر قرطاج قادتها لإيقاف بث البرنامج.