هل تسقط النهضة في الفخ ؟؟؟

كان أعلام العار ينبح ليلا نهارا أن النهضة هي اللتي تحكم….والحال انه لا يوجد والي واحد ولا معتمد اول واحد ولا كاتب عام ولاية واحد من النهضة كما أن حظها من المعتمدين لا يتجاوز ال 3 في المائة والعمد كلهم تجمع ومشتقاته مثلهم مثل الولاة والكتاب العامون للولايات المعتمدين الأول والرؤساء المديرون العامون للمؤسسات الوطنية….كلهم تجمع ومشتقاته والنهضة هي الحزب الأول في البرلمان.

وفي هذا الحراك الاجتماعي فاجانا إعلام العار باستضافته المكثفة لوجوه النهضة وهم الذين كانوا يستضافون ليحاكموا على المباشر أو ليتم استفزازهم في اطباق (بلاتوهات) غير متوازنة…وأصبحوا على غير عادتهم يحاورونهم بأدب …وسيدي الوزير. …واختفت بعض الشيء وجوه التجمع…. وكان ااعلام المجاري يريد وضع النهضة في مواجهة الاحتجاجات وإعطاء الانطباع أن الاحتجاجات هي نتيجة فشل النهضة وليس نتيجة فشل التجمع المتغلغل في كل مفاصل الدولة وفساد مسؤوليه من النسخة البورقيبية والنوفبرية والنداءية. …يختفون الآن في اداراتهم ويدعون النهضة تتحمل وتواجه غضب الشوارع كي تسمح بعودة تامة وسلسلة للتجمع المتعطش للانتقام كما قال برهان بسيس ولنزع النهضة كالخاتم كما قال الباجي أمام قيادات أمنية.

النهضة ممنوعة من الحكم ومن الإدارة وهي الحزب الأول في البرلمان ومحاربة من طرف الإعلام بما في ذلك الاعلام العمومي والمطلوب منها الآن هو تهدئة الخواطر وإقناع اهالي تطاوين انهم لا يقدرون على إنجاب حارس مؤسسة بترولية أو عامل نظافة في البترول…. هل سيفطر وجوه النهضة وهم الصائمون إعلاميا منذ مدة…. هل سيسقط في الفخ الاعلامي؟؟؟؟؟ وبعد ذلك يكون حظهم …جزاء سنمار؟؟؟