الحكم بـ3 سنوات سجنا على 7 شبان اتهموا بالانضمام داخل وخارج تراب الجمهورية إلى تنظيم ارهابي

مثل اليوم الخميس 24 مارس 2016، أمام الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس 7 شبان يتبنون الفكر السلفي الجهادي وجهت لهم تهمة الانضمام داخل وخارج تراب الجمهورية إلى تنظيم اتخذ من الارهاب وسيلة لتحقيق أغراضه وذلك على خلفية ضبطهم بجهة راس الجدير من قبل الوحدات الأمنية وهم بصدد التسلل إلى ليبيا بهدف التحول فيما بعد إلى تركيا ثم إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم “داعش” الارهابي.

وقد اعترف المتهمون بتبنيهم “للفكر الجهادي” وبرغبتهم في التحول إلى سوريا “للجهاد” في صفوف “داعش” الارهابي.

وباستنطاقهم خلال جلسة محاكمتهم انكروا ما نسب اليهم من تهم وتراجعوا عن اعترافاتهم المسجلة عليهم لدى باحث البداية، مدعين أنهم كانوا “ينوون السفر فعلا إلى سوريا لكن لتقديم أعمال إغاثة للاجئين السوريين لا غير”.

وبعد الاستنطاقات والمرافعات قررت المحكمة سجن كل واحد من المتهمين لمدة 3 سنوات.