المتّهم الرئيسي في اعتداءات فرنسا يريد مغادرة بلجيكيا في أسرع وقت ممكن

أعلن محامي صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس اليوم الخميس 24 مارس 2016 أن موكله “أبلغه برغبته في الذهاب إلى فرنسا في أسرع وقت ممكن”, وذلك بعد جلسة أمام قضاة التحقيق البلجيكيين، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المحامي سفين ماري أن “صلاح عبد السلام عبر لي عن رغبته في الذهاب إلى فرنسا في أسرع وقت ممكن”. وأضاف “سأرى قاضية التحقيق حتى لا تعترض بعد الآن على رحيله”.

كما أشار إلى انه حصل على إرجاء إلى السابع من أفريل للجلسة التي كان يفترض أن تبت الخميس في إبقاء موكله موقوفا.