انطلاق‫ حملة وطنية للمراقبة الاقتصادية بسبب ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية..

أعلن وزير التجارة محسن حسن عن انطلاق‫ الحملة الوطنية للمراقبة الاقتصادية في إطار السعي للتحكم في أسعار‫ ‏المواد المدعمة والمنتوجات الاستهلاكية الحساسة وذلك صباح اليوم بمقر الوزارة.
وقد أشار محسن حسن إلى أن هذه الحملة تأتي بعد الارتفاع المسجل في أسعار بعض الغلال كالتفاح والتلاعب الواضح بالمنتوجات المدعمة كالزيت النباتي المدعم والعمليات الاحتكارية والإخلال بشفافية الأسعار.
كما بين محسن حسن أن رئاسة الحكومة تدعم الجهاز الرقابي وتوفر الامكانيات اللازمة لأداء عمله في أحسن الظروف، مشيرا إلى الفرقة الوطنية للمراقبة الاقتصادية التي تم تكوينها وسينطلق عملها في الأيام القادمة.
وفي نفس السياق، ثمن محسن حسن المجهودات التي يبذلها جهاز المراقبة الاقتصادية في التصدي لكل التجاوزات والإخلالات إضافة إلى التصدي للتجارة الموازية.
للإشارة يشارك 25 فريق مراقبة اقتصادية في هذه الحملة من الإدارة العامة للمنافسة والأبحاث الاقتصادية و10 إدارات جهوية للتجارة (إقليم تونس الكبرى و سوسة و المنستير وبنزرت ونابل وباجة وزغوان)