وداد بوشماوى: الصعوبات الاقتصادية لاتزال قائمة والموشرات الاقتصادية تبقى سيئة

قالت رئيسة الاتحاد التونسى للصناعة والتجارة والصناعات التقلدية وداد بوشماوى الاربعاء ان الصعوبات الاقتصادية فى تونس لا تزال قائمة وأن الموشرات الاساسية للاقتصاد تبقى سيئة .

ودعت بوشماوى امام 400 عضو يمثلون المجلس الوطنى للمنظمة الحكومة الى الاسراع باقرار الاصلاحات الضرورية التى يحتاجها الاقتصاد والتصدى لظاهرة التهريب التى تكلف الاقتصاد الوطنى نحو 2000 مليون دينار سنويا.

وأضافت أن اتحاد الاعراف يعمل مع الحكومة لايجاد الحلول المناسبة لحل المشاكل وتقديم المقترحات بالنسبة للاصلاحات التى يجرى التشاور بشأنها.

ودعت بوشماوى روساء الغرف النقابية الوطنية الى التعريف بمشاكل قطاعاتهم واقتراح الحلول المناسبة لتجاوز هذه المشاكل مشددة على أهمية السلم الاجتماعية0 وناقش المجتمعون الوضع الاقتصادى والاجتماعى العام بالبلاد والمصاعب التى تواجه الموسسات وكذلك بعض المشاغل القطاعية وفق بلاغ المنظمة.
ودعا عدد من اعضاء المجلس الوطنى الى مزيد العناية بمناخ الاستثمار ومساعدة الموسسة التى تبقى المحرك الاساسى للاقتصاد الوطنى موكدين على أهمية التهدئة الاجتماعية0 ويضم المجلس الوطنى للاتحاد الذى يعد ثانى سلطة بعد الموتمر اعضاء المكتب التنفيذى الوطنى وروساء الاتحادات الجهوية وروساء الجامعات القطاعية وروساء الغرف النقابية الوطنية ويتجاوز عدد أعضاءه 400 عضو ويجتمع مرة كل ستة أشهر.