قريبا: قانون خاص ب”المقاتلين” العائدين من بؤر التوتر

من المنتظر أن يتم يقدّم عدد من نواب البرلمان مقترح قانون لتجاوز الفراغ التشريعي الحاصل في التعاطي مع “المقاتلين” الذين ضاق الخناق عليهم في بؤر التوتر و يستعدون للعودة إلى تونس.

وتعتبر عودة الإرهابيين من بؤر التوتر من اخطر الملفات التي تواجهها تونس فحسب تقرير صادر عن فريق عمل الأمم المتحدة حول استخدام المرتزقة في شهر جانفي الفارط ,يعدّ التونسيون المنتشرون في بؤر التوتر مثل سوريا والعراق و ليبيا … قرابة الـ5500 تونسي تتراوح أعمارهم بين 18 سنة و 35 سنة ..ساهموا في توترات كبرى في عدد من الدول، وارتباطا بالتطورات الأخيرة على الساحة الدولية فان عودتهم إلى تونس أصبحت وشيكة.

وبحسب ما أوردته  صحيفة “الشروق  فإن قانون مكافحة الإرهاب الصادر في أوت 2015 لا يتضمن تفصيلات في مستوى التعامل مع هؤلاء واليات تتبعهم والتحقيق معهم … و أن هذا الفراغ التشريعي أنتج مبادرة تشريعية مازالت في خطواتها الأولى مبادرة سيشارك فيها عدد من نواب البرلمان من مختلف التوجهات السياسية وستكون بمثابة الإطار القانوني الذي يحدد آليات التعاطي مع أي “مقاتل” يعود إلى تونس من أراضي التوتر.