لماذا لم تُحذّر تونس من السفر إلى بلجيكا بعد الهجوم الإرهابي رغم أنّها تتعرّض لذلك في كل هجوم إرهابي ؟

قال الناطق الرسمي بإسم الحكومة، خالد شوكات، اليوم الأربعاء 23 مارس 2016، أنّ وزارة الشؤون الخارجيّة قامت بكل ما يلزم إثر الهجوم الإرهابي بالعاصمة البلجيكية بروكسال.

وقد أكّد شوكات، في برنامج كلام الناس الذي يُعرض الآن، أنّ الوزارة تواصلت مع السفير واطمئنت على الجالية التونسية هناك، مُشيراً إلى أنّ تونس لم تُحذّر من الذهاب إلى بلجيكا كما تفعل الدول الاخرى عندما يحدث هجوم إرهابي في تونس لأنّ تونس كانت من البداية ضدّ مثل هذه البيانات.

وأشار خالد شوكات إلى أنّ تونس ليست أقل أمناً من الدول الأخرى، مُضيفاً أنّه من غير المعقول ان ترفض تونس هذه البيانات ومن ثم تصدر بيان مماثل تدعو فيه للحذر من بلجيكا، حيث أكّد أنّ إصدار مثل هذه البيانات ليست من سلوكنا إذ أنّ ظاهرة الإرهاب هي عبارة عن حرب عالميّة ثالثة من نوع غير تقليدي تضرب الجميع وهي غير مرتبطة بقدرة البلاد على الرقابة وتوفير التجهيزات.

كما أضاف الناطق بإسم الحكومة أنّ هنالك إشكال في الأجيال الثالثة للجالية العربية المسلمة التي بحث عن قضية كبرى وحتى وان كانت خاطئة، ولذلك فئة كبيرة وللاسف يقع استقطابها.