نزيهة العبيدي: جميع توجهات وزارة المرأة والأسرة والطفولة المضمنة في مخطط التنمية 2016 – 2020 قائمة على الدراسات والبحوث

استمعت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس نواب الشعب الخميس إلى وزيرة شؤون المرأة والأسرة والطفولة نزيهة العبيدي حول مشروع مخطط التنمية 2016-2020 وأكدت الوزيرة في تفاعلها مع مداخلات وتساؤلات النواب أن جميع توجهات الوزارة المضمنة في مخطط التنمية قائمة على مجموعة من الدراسات والبحوث التي يقوم بها مرصد الإعلام والتكوين والتوثيق والدراسات حول حماية حقوق الطفل ومركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة “الكريديف”.

كما أشارت في ما يخص مسالة المرأة الريفية والمرأة العاملة إلى صعوبة التفرقة والتمييز بينهما، مشددة على ضرورة تحقيق المساواة بين جميع النساء وتمكينهن اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا على حد السواء.
أما في ما يخص مجال الطفولة والمسنين فأكدت الوزيرة على أن توجهات المخطط تنصب على تدعيم و تحسين جودة الخدمات المقدّمة في هذين المجالين.
وكانت وزيرة المرأة قدمت في البداية عرضا تضمن أهم التوجهات والاستراتيجيات ضمن مخطط التنمية الذي ارتكز على مجال المرأة والأسرة ومجال الطفل ومجال المسنين.

وتهدف التوجهات المعتمدة في مجال المرأة والأسرة إلى دعم التمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للمرأة من خلال إرساء الخطة الوطنية لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية والتصدي لظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة وتعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والسياسية والحوكمة المحلية، بالإضافة إلى إدماج مقاربة النوع الاجتماعي ومناهضة العنف المسلطة على النساء.