صرصار: القوات الحاملة للسلاح ستصوت قبل يومين أو ثلاثة من بقية المواطنين وفرز أصواتهم سيتم خلال يوم واحد

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات شفيق صرصار “إن الانتخابات البلدية تعتبر من اكبر العمليات اللوجستية بعد الحرب، مشيرا الى أن هذه العملية الانتخابية تقتضي تنظيما محكما مع مختلف الهياكل و السلط المعنية.

واضاف صرصار في تصريح لقناة نسمة ان أبواب الهيئة المستقلة للانتخابات مفتوحة امام جمعيات المجتمع المدني مشيدا، بدورها في الاتخابات البلدية.

كما صرح أن مشاركة الامنيين في الاتخابات البلدية لن يكون لها تأثير و لن تقلب موازين القوى لصالح أي طرف باعتبار ان هناك 5 ملايين و 380 ناخب، مؤكدا أنه سيتم اعتماد إجراءات خاصة بالأمنيين والعسكريين خلال مشاركتهم في الانتخابات، حيث ستصوت القوات الحاملة للسلاح قبل يومين أو ثلاثة من تصويت المواطنين وسيتم فرز الأصوات، خلال يوم واحد بعد جمع كامل صناديق الاقتراع، ضمانا لسرية الانتخابات ولعدم الافصاح عن توجه الأمنيي والعسكريين.

ومن جهة أخرى، أكد صرصار، أنه تم تقديم مئات الدعاوي الى القضاء بخصوص التجاوزات التي تم رصدها في انتخابات 2014 و لم يتم البت فيها الى الان معربا عن قلق الهيئة ازاء الامر .