السفير السعودي بلبنان يهاجم صحيفة “السفير”

استنكر السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري الثلاثاء تقارير صحفية حول مرض الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وافادت صحيفة “راي اليوم” ان عسيري استنكر “الموضوع الذي نشرته صحيفة السفير الاثنين عن الوضع الصحي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز″، معتبرا أنه “يعكس حالة الضياع والارتباك التي وصلت اليها الصحيفة المذكورة نتيجة الصعوبات المادية التي تعاني منها”.
وكانت صحيفة “السفير” اللبنانية نشرت، تقريراً الاثنين أكد بأن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لن يكون قادراً على “أداء مهامه بعد أشهر”، بينما تطرقت صحيفة “الأخبار” اللبنانية إلى قادة المملكة السعودية.
وقالت الصحيفة إنها تمكنت من الإطلاع على تقارير طبية تفيد بأن “النافذة الصحية والذهنية التي تسمح للملك سلمان بمواصلة القيام بمهماته على رأس المملكة، تضيق يوميا”، مؤكدة أن “الملك لن يكون قادرا خلال عام ونصف من الآن – بسبب تدهور حالته الذهنية وقدراته الفكرية – على اتخاذ أي قرار سياسي من تلقاء نفسه”.
واضاف السفير السعودي “أقل ما يقال في الموضوع المشار اليه انه مجاف للحقيقة ونتاج مخيلة واسعة سها عن بال صاحبها ان الرأي العام اللبناني والعربي يتابع بشكل يومي عبر محطات التلفزة ووسائل الاعلام المختلفة نشاطات هذا القائد الكبير واستقبالاته لرؤساء الدول وكبار المسؤولين من داخل المملكة وخارجها وآخرها خلال مناورات رعد الشمال اضافة الى ترؤسه جلسات مجلس الوزراء ومتابعته الملفات السعودية والاقليمية متابعة دقيقة وتواصله الدائم مع القادة الدوليين والعرب والمسلمين سعيا لتحقيق الأفضل للشعوب العربية والاسلامية وعنايته المستمرة بشؤون ابنائه المواطنين وسهره على امنهم وراحتهم وسلامتهم” على حد وصفه .
واستنكر عسيري “الموضوع الذي نشرته جريدة الاخبار وتناولت فيه قادة المملكة وجامعة الدول العربية”، وقال ان “اقلام السوء مستمرة في استهداف المملكة ضمن توزيع ادوار واضح ومبرمج يعكس التوجهات الهدامة لهذه الصحيفة وحقدها الدفين الذي تجاوز، كالعادة، حدود اللياقة والأدب وتضمن الفاظا شبيهة بأفكار كتابها ونفوسهم السوداء التي لا تملك الا السفاهة والتجريح لتغطية ما تقوم به بعض الجهات من اخطاء وفظائع″ على حد زعمه .