نقابة الصحفيين تدعو وزير الداخليّة إلى فتح تحقيق عاجل في إيقاف الصحفي رشيد جراي

دعت نقابة الصحفيين التونسيين وزير الداخلية الهادي مجدوب إلى فتح تحقيق عاجل وشفاف في الإيقاف التعسفي للصحفي رشيد جراي ومضايقة عائلته معبرة عن استنكارها لعودة الممارسات القمعية والإجراءات التعسفية من قبل عديد الوحدات الأمنية في حقّ عديد الصحفيين على خلفية ممارسة مهنتهم.

وأوضحت أنه تمّ في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء 14 فيفري الجاري اصطحاب جراي إلى مركز نهج كولونيا والتحقيق معه لأكثر من ثلاث ساعات على خلفية إنجازه في نفس اليوم تحقيقا صحفيا مع فنان الراب دي جي كوستا حول المسيرة الفنية لهذا الأخير وملابسات موت شقيقه في سوريا.

وقد تركز التحقيق مع جراي حول طبيعة عمله وقناعاته الدينية وحياته الخاصة كما تمّ تمضيته على محضر بحث في الصدد، مع العلم أنه تم بالتوازي التحقيق مع والده وشقيقه بمنطقة الأمن بمدنين.

وأشارت النقابة إلى “تكرّر التجاوزات الأمنية في الشهرين الأخيرين في حقّ الصحفيين بهدف التضييق على حرية التعبير والصحافة في تونس، وهي ممارسات تبعث برسائل خطيرة حول عودة ثقافة دولة البوليس، وشيوع ظاهرة الإفلات من العقاب”.