إسناد رخصة الاستكشاف ”دويرات” بقبلي للشركة الهولندية ”مازارين أنرجي تونس”

تم، أمس الأربعاء بتونس، توقيع الإتفاقية الخاصة بأشغال الإستكشاف والبحث وإستغلال المحروقات على رخصة الإستكشاف “دويرات” التي تقع بولاية “قبلي” وتمسح 4240 كم مربع لفائدة الشركة الهولندية “مازارين أنرجي تونس ب.ف” بالإشتراك مع المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية.

وتولى توقيع الإتفاقية المذكورة، والتي تدخل حيز التنفيذ بعد نشر نص القانون المصادق عليه بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية، كل من وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحه عن الدولة التونسية من ناحية والسيد إدوارد فان كارزبرجان، ممثل شركة “مازارين أنرجى تونس ب.ف” والرئيس المدير العام للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية منصف الماطوسى من ناحية أخرى، حسب ما جاء فى بلاغ لوزارة الطاقة والمناجم.

وتحدد الإتفاقية الخاصة الشروط التي سيتم بمقتضاها إنجاز أشغال الإستكشاف والبحث وإستغلال المحروقات وكيفية تطويرها وإستغلالها على رخصة “دويرات”.وتتمثل الإلتزامات بالأشغال الدنيا في القيام بأشغال مسح زلزالي بتكلفة جملية تقدر بــ 2.5 مليون دولار وذلك خلال مدة صلوحية الرخصة المحددة بسنتين إبتداء من تاريخ تأسيسها.

وفي هذا الإطار، أبرمت المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية مع شركة “مازارين” عقد شراكة يحدد شروط وإجراءات إنجاز الإلتزامات بالأشغال على الرخصة المذكورة.
وتجدر الإشارة إلى أن شركة “مازارين أنرجى تونس ب.ف” ستتحمل بمفردها وعلى مسؤليتها جميع المصاريف والمخاطر الخاصة بأشغال الإستكشاف خلال مدة صلوحية الرخصة بينما تتمتع المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بحق الخيار في المساهمة في أي إكتشاف متأتي من رخصة “دويرات” في حال تحويلها إلي رخصة بحث بنسبة تصل إلي حدود 50 بالمائة.