نقابة الصحفيين تطالب وزير الداخلية بفتح تحقيق في ايقاف الصحفي رشيد الجراي

طالبت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم الخميس وزير الداخلية الهادي مجدوب بفتح “تحقيق عاجل وشفاف في الإيقاف التعسفي” للصحفي رشيد جراي ومضايقة عائلته”.
وعبرت النقابة في رسالة وجهتها إلى وزير الداخلية ونشرتها على موقعها الرسمي عن استنكارها عودة الممارسات القمعية والإجراءات التعسفية من قبل عديد الوحدات الأمنية في حقّ عديد الصحفيين على خلفية ممارسة مهنتهم.

وتطرقت النقابة في الرسالة إلى ما تعرض له الصحفي رشيد الجراي الذي تمّ اصطحابه في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء 14 فيفري الجاري إلى مركز نهج كولونيا والتحقيق معه لأكثر من ثلاث ساعات على خلفية إنجازه في نفس اليوم تحقيقا صحفيا مع فنان الراب “دي جي كوستا” حول المسيرة الفنية لهذا الأخير وملابسات موت شقيقه في سوريا.
وأفادت النقابة بأن التحقيق مع الصحفي المعني تركز حول طبيعة عمله وقناعاته الدينية وحياته الخاصة كما تمّ حمله على التوقيع على محضر بحث في الغرض .
كما تم بالتوازي مع ما حصل التحقيق مع والده وشقيقه بمنطقة الأمن بمدنين.
وذكرت النقابة الوزير في ذات الرسالة بتكرر التجاوزات الأمنية في حقّ الصحفيين في الشهرين الأخيرين بهدف التضييق على حرية التعبير والصحافة في تونس معتبرة أن هذه “الممارسات تبعث رسائل خطيرة بشأن عودة ثقافة دولة البوليس، وشيوع ظاهرة الإفلات من العقاب”.