فورزا تونس تدعو الشاهد لمطالبة ميركل بـ30 مليار أورو كتعويض عن أضرار الحرب العالمية

أعلنت جمعية فورزا تونس عن انطلاق الحركة الوطنية الثانية للتحرر من الاستعمار الناعم الذي تعيش تحت وطأته تونس.
وفي بيان لها أصدراته يوم أمس الأربعاء، انتقدت الجمعية ما وصفته بالضغوطات والمقايضات الألمانية من أجل جعل تونس سجنا تُخبئ فيه فشل سياستها في مجال الهجرة.
وطالب فورزا تونس من رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي يؤدي زيارة إلى ألمانيا أن يطلب من المسشارة الألمانية انجلا ميركل بـ30 مليار أورو كتعويض على أضرار الحرب العالمية الثانية.
ونددت الجمعية ببعض السفراء الذين لا يبالون باحترام الممارسات والقواعد الدبلوماسية.
وشككت فورزا تونس في المسار الديمقراطي الذي بعد كل البعد عن مصالح الشعب والمواطن البسيط