وقّع على وثيقة قرطاج/ اتحاد الفلاحين ينتفض ويقرّر : عدم جني وجمع المنتوجات الفلاحية ومقاطعة تزويد كل الاسواق !

وجه الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري دعوة لكل منظوريه الى عدم جني وجمع المنتوجات الفلاحية ومقاطعة تزويد الاسواق بكل المنتوجات من السبت 3 الى الاثنين 5 مارس 2016.

واعلن الاتحاد عقب اجتماع لمكتبه التنفيذي الموسع ، برمجمة تنفيذ يوم غضب وطني بتاريخ 8 مارس 2017.

اما اسباب هذا القرارات التصعيدية ، فقد حددها الاتحاد في بيان له بـ”الإشكاليات التي تواجه مختلف قطاعات الإنتاج وتواصل تردي أوضاع الفلاحين والبحارة وتفاقم خسائرهم، علاوة على ماسماه بـ “تغاضي الحكومة عن تعهداتها والتزاماتها السابقة وعدم جديتها في التعاطي مع الملفات الحارقة للقطاع وتجسيم الإجراءات المعلن عنها يوم 2 سبتمبر 2015 وما ورد في وثيقة اتفاق قرطاج وإمعان السلط المعنية في صم أذانها و تجاهل مطالب الاتحاد والشواغل الحقيقية للمنتجين”.

وفي تعليقه على الحراك الاحتجاجي الذي يقوده الفلاحون بعدد من الجهات بسبب توريد الخضر من ليبيا ، أكد المكتب التنفيذي الموسع لاتحاد الفلاحين تفهّمه لشواغل الفلاحين المحتجين ومساندته لمطالبهم التي وصفها بالمشروعة وتقديره لما يبدونه من حرص على الحفاظ على علاقات الأخوّة والتعاون مع الأشقاء الليبيين.

ودعا الاتحاد المتحجين الى التوقف عن اعتراض الشاحنات كشكل من أشكال الاحتجاج على أن تقوم السلط المعنية بتحمل مسؤولياتها كاملة في الحد من التوريد العشوائي و تشديد المراقبة على الطرقات وتفعيل دور اللجنة الوطنية لتوريد المنتوجات الفلاحية والتحلي بالجرأة في فتح ملف التهريب الذي يتم تحت غطاء التوريد بما يساعد على حماية الفلاحين والإنتاج الوطني”.

يشار الى ان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ، من بين المنظمات الوطنية التي شاركت في مشاورات تشكيل حكومة يوسف الشاهد ،وهي من الموقعين على وثيقة قرطاج .