وزير الخارجية : تونس على نفس درجة الأمان مقارنة بالعواصم الكبرى

أكد أكد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي أن “تونس اليوم على نفس درجة الأمان مقارنة بالعواصم الكبرى في العالم”، قائلا “إن الإرهاب لم يستهدف تونس فقط، وإنما استهدف دولا أخرى عرفت باستقرار وضعها الأمني”.
ودعا الجهيناوي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء بريطانيا إلى رفع تنبيه السفر إلى تونس، المفروض على الرعايا البريطانيين الراغبين في زيارة تونس أو تخفيفه، قائلا “إن بريطانيا تدرك جيدا الجهود التي تبذلها تونس لحفظ أمن زوارها وتأمين المواقع والمسالك السياحية ونقاط العبور”، مشيرا إلى أن الهجوم الارهابي الذي استهدف نزلا بسوسة في 2015 وراح ضحيته عدد من البريطانيين، إستهدف تونس واقتصادها وقطاعها السياحي بالأساس.
وذكر بوجود تعاون وتنسيق أمني بين تونس والدول السبع الكبار ومن بينها بريطانيا، في مجال مراقبة الحدود، بما ساهم بشكل كبير في تحسن الوضع الأمني في تونس، مشيرا الى أنه وقع توسيع هذا التعاون ليشمل ثلاثة دول أخرى منها سويسرا.
وبخصوص العلاقات التونسية الألمانية، واعتزام برلين ترحيل 1500 تونسي مقيم بصفة غير شرعية على أراضيها، صرح الوزير بأن الجانب الألماني تعهد باحترام حقوق المرحلين وكرامتهم ومصالحهم المادية والأسرية قبل عملية الترحيل، مبينا في هذا الصدد، أنه سيتم دراسة ملفات هؤلاء حالة بحالة .