بهذه الطريقة تم اغتيال شقيق زعيم كوريا الشمالية من قبل امرأتين

قالت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية،إن شقيق الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون، اغتيل في مطار كوالالمبور، بعد تعرضه لهجوم من امرأتين بـ”الإبر المسمومة”.
ووفقا للتقارير التي نشرتها الوكالة، يعتقد أنهم من عملاء كوريا الشمالية، وأنهم ما زالوا طلقاء، حسبما ذكرت قناة “تشوسون”، نقلا عن مصادر حكومية كورية جنوبية متعددة.
وكان كيم جونج نام ذهب للاختباء في ماليزيا بعد اعدام عمه، جانج سونج ثانج في ديسمبر 2013.