(بعد فضيحة رخامة بلعيد) – ظهور رخامة معيبة مع “الدكتور” ناجي جلول..

لم تمض سوى ايام معدودة على فضيحة الرخامة التي رفع عنها رئيس الدولة الستار تدشينا لساحة باسم الشهيد شكري بلعيد , ثم معالجة الخطا سريعا , حتى ظهرت فضيحة رخامة اخرى ل”الدكتور” ناجي جلول الذي نجد اسمه فيها مغلظا و مذهبا في حين يرد عليها اسم العلم التونسي محمود المسعدي بشكل يكاد يكون منسيا..
ورغم ان الرخامة الثانية ليست جديدة اذ تم وضعها بتاريخ 20 اكتوبر 2016 , فلا ندري ان كان السيد وزير التربية قد انتبه للخطا الفادح في حقه وفي حق تاريخ تونس الذي كتبه المسعدي بحروف من نور..وان كان سيعالج هذا الخطا مثلما فعل الرئيس الباجي قائد السبسي..