لتفادي انقطاع مياه الشّرب : قريبا انطلاق القسط الثّاني من برنامج تحلية المياه بالجنوب

أعلن كاتب الدّولة المكلّف بالموارد المائية والصيد البحري عبد الله الرابحي أنه سيتمّ قريبا إنجاز القسط الثّاني من برنامج تحلية المياه بالجنوب بكلفة 175 مليون دينار والّذي سينتفع به حوالي 543 ألف ساكن موزّعين على 6 ولايات في الجنوب التّونسي.

وكان الرّابحي قد دشّن يوم أمس الإثنين محطّة تحلية مياه في معتمديّة “دقاش” بولاية توزر بحضور السّفير الألماني بتونس اندرياس راينكي في إطار برنامج تحلية مياه الجنوب.

وأوضح الرّابحي،وفق ما نقلت عنه “إلإذاعة الوطنيّة” خلال زيارته ولاية توزر، أنّ هذا المشروع سيؤمن توزيع نوعية جيدة من مياه الشرب في توزر على غرار يقية الولايات بمعدل ملوحة بـ 5ر1 غرام في اللتر الواحد، وبطاقة انتاج للمحطة بـ 6000 متر مكعب في اليوم.

وتمّ خلال القسط الأوّل من هذا البرنامج إنجاز 10 محطّات تحلية مياه ، 3 منها في ولاية توزر بمعتمديات دقاش الّتي بلغت مرحلة الاستغلال الفعلي ونفطة الّتي دخلت بعد مرحلة تجريبية ومحطة حزوة التي ستدخل قريبا مرحلتها التجريبية، بكلفة إجماليّة تُقدّر بـ 5ر11 مليون دينار بمساهمة ألمانيّة.
وأكّد على أهميّة هذه المشاريع في تحسين جودة مياه الجنوب بالإضافة الى المشاريع الجارية لتحسين توزيع المياه في الصائفة المقبلة لتفادي الانقطاع المتكرر لمياه الشرب.
وكشف كاتب الدولة عن قرب انطلاق برنامج لحفر الآبار لتدعيم الموارد المائية للقطاع الفلاحي في ولاية توزر.
من جهته كشف الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، محمد الداهش عن برنامج متكامل على المدى القصير والمتوسط والطويل لضمان انتظام التّزويد بالماء في فترات الذروة يشمل تدعيم الموارد في عديد الجهات مع برامج أخرى ترمي للحد من تكرر انقطاع مياه الشرب خلال فصل الصيف.