شقيق محمد الزواري: صمت حكومي وتعاطي سلبي مع قضية اغتيال شقيقي

أفاد رضوان الزواري شقيق الشهيد محمد الزواري أن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب استمع في الأيام الفارطة الى شهادات تلاميذ شقيقه محمد ومؤطره وأحد اعضاء اللجنة التي أشرفت على منحه شهادة الدكتوراه .
وفي سياق آخر عاب محدثنا ما أسماه بالصمت الحكومي الرهيب والتعاطي السلبي وفق تصريحه مع قضية اغتيال شقيقه محمد وعبر عن استيائه عن عدم زيارة رئيس الجمهورية لعائلة الشهيد أو الإتصال بهم، كما عبر عن استيائه من عدم توفير الرعاية النفسية لعائلة الشهيد.
وكشف أن عملية اغتيال شقيقه دبرت منذ شهر جوان 2015 في الخارج وحضّرتها جهات أمنية اجنبية وعديد الجنسيات الأجنبية.
وأكد أن الأبحاث بينت بالكاشف تورط الموساد في العملية مشيرا أن من اشرفوا على عملية الإغتيال أجانب من جنسيات مختلفة (مجريين وبلجيكيين وروسيين).
وقال أيضا أن مجري هو من حضر الأرضية اللازمة لعملية الإغتيال وبأن هذا الأخير كان تواصل مع تلاميذ الشهيد محمد الزواري وتلقى معطيات منهم عن الغواصة الحربية التي أعدها شقيقه محمد واخبرهم أنه يريد أن يقيم معهم علاقات في ميدان البحوث والدراسات في حين أنه كان يتجسس عن شقيقه محمد تمهيدا لعملية الإغتيال.