فلسطين تُحذّر من “مؤتمر تركيا”

ذّرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمس، من عقد “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” في مدينة اسطنبول التركية بعيدا عن مسؤوليتها.

وقالت المنظمة، في بيان صدر بعد اجتماع عقدته اللجنة التنفيذية في رام الله بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه يجب ان يكون تنظيم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في اسطنبول ضمن مسؤوليتها.

ومن المنتظر أن ينعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بين 25 و26 فيفري الحالي تحت شعار “المشروع الوطني… طريق عودتنا”، في مدينة اسطنبول التركية، بحضور نخبة من الشخصيات الوطنية الفلسطينية من أكثر من 20 دولة حول العالم.

ويأتي تنظيم المؤتمر بمبادرة من قبل حوالي 70 شخصية فلسطينية، حيث أكدوا في بيان مشترك أن “المؤتمر شعبي، فلسطيني، وطني، جامع، يهدف إلى إطلاق حراك شعبي، وطني، واسع، يحقق تفعيل دور الفلسطينيين في الخارج من أجل الدفاع عن قضيتهم وحقوقهم في تحرير أراضيهم والعودة إليها، وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس”.