أوباما: سنلاحق المسؤولين عن هجمات بروكسل

دان الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الثلاثاء الاعتداءات “المشينة” التي وقعت في بروكسل وأدت إلى مقتل 34 شخصا، وقال إن الولايات المتحدة ستفعل كل ما بوسعها لملاحقة المسؤولين عن تلك الاعتداءات.
وصرح أوباما من العاصمة الكوبية هافانا: “يجب أن نقف معا بغض النظر عن جنسيتنا أو عرقنا أو ديننا لمكافحة آفة الإرهاب. ونستطيع هزيمة من يهددون سلامة وأمن الناس في جميع أنحاء العالم وسنهزمهم”.
وأضاف أوباما أن “مشاعر وصلوات الشعب الأميركي مع الشعب البلجيكي، ونقف متضامنين معهم في إدانة هذه الهجمات المشينة ضد الأبرياء”. وتابع: “سنفعل كل ما هو ضروري لدعم صديقتنا وحليفتا بلجيكا في محاكمة كل المسؤولين، وهذا دليل آخر على أن على العالم أن يتحد”.
من جهته، أكد أشتون كارتر، وزير الدفاع الأميركي، للكونغرس أن الهجمات التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء وأودت بحياة 34 شخصا لن تقوض عزم الولايات المتحدة وحلفائها على تصعيد الحملة العسكرية ضد تنظيم “داعش”.
وأضاف كارتر، في جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب: لن يؤثر أي هجوم على عزمنا تسريع جهود هزيمة “داعش”. لكن الوزير الأميركي لم يحمل أي جماعة بعينها المسؤولية عن هجمات اليوم.
وقال كارتر إن الولايات المتحدة تراقب الموقف في بروكسل.
وتابع: “نقف أيضا على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة لأصدقائنا وحلفائنا في أوروبا إذا اقتضت الضرورة”