مكثر : قصة معلمة استولت على أكثر من 140 ألف دينار تحت لحاف الرقية

تمكنت فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بسليانة من إلقاء القبض على معلمة تطبيق بمعتمدية مكثر بتهمة التحيل والاستيلاء على أكثر من 140 ألف دينار من مجوهرات وأوراق نقدية تحت لحاف الرقية الشرعية والمداواة بالقران.

وأوضحت مراسلة موزاييك بسليانة نبيهة صادق في صباح الناس اليوم الاثنين 13 فيفري 2017 أن المعلمة تبلغ من العمر 40 سنة ، مؤكدة أن العائلة استدعت المعلمة في تونس العاصمة للقيام بالرقية الشرعية.

وأضافت أن المعلمة طلبت من العائلة وضع جميع مجوهراتهم وجميع مبالغهم المالية في غرفة وقامت بإغلاقها بتعلّة أنها ستتولى تنظيفها رفقة ‘الجن’ الذي يرافقها حتى تتمكن العائلة من الحصول على الكنز الموجود في المنزل.

وأكدت مراسلة موزاييك أنها طلبت من العائلة بادئ الأمر أكثر من 60 ألف دينار وهو مبلغ قامت بتسليمه لشقيقها لشراء قطعة أرض في تونس، متابعة أنها تمكنت من الحصول على أكثر من 140 ألف دينار.

وقد تم إلقاء القبض على المعلمة بعد استشارة النيابة العمومية وبعد عمليات تحري دقيقة على اثر ورود شكاوي من عدة مواطنين من العاصمة مفادها تعرّضهم إلى التحيّل من قبل سيدة ”تمتهن” العرافة والسحر.