سليانة: 130 ألف دينار لتمويل مشاريع فردية لفائدة النساء

سلَمت وزيرة شؤون المرأة والأسرة والطفولة نزيهة العبيدي، 24 إشعار تمويل لمشاريع فردية لفائدة نساء بولاية سليانة ينوين الانتصاب للحساب الخاص في قطاعات الفلاحة والتجارة والصناعات التقليدية والمهن الصغرى والخدمات.
وجاء ذلك بمناسبة زيارة العمل التي أدتها يوم السبت 11 فيفري 20177 الوزيرة إلى ولاية سليانة، بينما تتمثل هذه الدفعة من المشاريع الصغرى البالغة قيمتها 130 ألف دينار والتي ستوفر 22 موطن شغل، القسط الثَاني من التمويلات المرصودة للولاية.

وتأتي هذه التمويلات في إطار برنامج التمكين الاقتصادي للمرأة الذي أقرَته وزارة شؤون المرأة والأسرة والطفولة ويتضمن 62 مشروعا لنساء الجهة تمَت المصادقة على تمويلها بكلفة جملية قدرها 290 ألف دينار. وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد قدم اشعارات القسط الاول إبَان زيارته الأخيرة للولاية، البالغة كلفته 160 ألف دينار.

وفي هذا السياق، أكدت الوزيرة على أهمية التفكير في المشاريع المجددة التي تتلاءم وحاجيات التنمية الجهوية، مشددة على ضرورة السهر على ضمان ديمومتها بحسن التصرُف فيها والعمل على تطويرها. وأشارت في هذا السياق إلى الإمكانات التي تتوفر عليها ولاية سليانة سيما في المجال الثقافي والبيئي والتراثي والسياحي والفلاحي التي يمكن أن تشكل منطلقا للمشاريع ذات القيمة التشغيلية العالية وبإمكانها الإسهام في تنويع القاعدة الاقتصادية في الجهة.

وفي لقائها بإطارات الوزارة العاملة بولاية سليانة اطَلعتنزيهة العبيدي على واقع قطاعات المرأة والأسرة والطفولة وخاصة ما يتعلَق بنقص الإطار والتجهيزات. وتعرَفت قبل ذلك على نشاط كل من قرية الأطفال ”أس و س” والمركز الجهوي للإعلامية الموجَهة للطفل لتختتم زيارتها بتدشين ”إذاعة واب كوزيرا” بنادي الأطفال بكسرى التي بلغت كلفة تجهيزاتها السمعية حوالي 16 ألف دينار.

وللإشارة فإن رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد أدى يوم 255 ديسمبر الجاري زيارة عمل إلى ولاية سليانة أشرف خلالها على موكب تسليم الموافقة لبعث وتمويل 290 مشروعا صغيرا لفائدة شباب الجهة ستوفر حوالي 500 موطن شغل في قطاعات الفلاحة والخدمات والصناعات التقليدية والحرف الصغرى باعتمادات قيمتها 250 مليون دينار ستصرف في شكل قروض صغرى لفائدة الشباب من أصحاب الأفكار.

من جهة أخرى، دعا رئيس الحكومة خلال إشرافه على فعاليات الدورة الثانية من الأيام الجهوية لدفع المشاريع الصغرى شباب ولاية سليانة إلى تجسيد مشاريعهم والسهر على إنجاحها وتوظيفها في مجال الإنتاج والتشغيل للمساهمة في تنشيط الدورة الاقتصادية.