اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للإذاعة

دعت منظّمة الأمم المتّحدة للتّربية والعلم والثّقافة (اليونسكو) كافّة المحطات الإذاعية والهيئات الإعلامية الى مشاركتها احتفالاتها بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة الموافق لليوم الإثنين 13 فيفري الجاري.

وقالت اليونسكو، في بيان نشرته اليوم بالمناسبة، “هذا اليوم نحتفل فيه بالإذاعة وبتأثريها في حياتنا”، مضيفة “تتميّز الإذاعة بكونها الوسيلة الأكثر حيوية والأكثر تفاعلاً.. إذ أنها تتماشى مع تغيّرات القرن الـ21، وتطرح طرقا جديدة للتّفاعل والمشاركة”.

وأوضحت المنظّمة قائلة: “في زمن تعمل فيه مواقع التّواصل الاجتماعي على وضع حدود لنا وإدخالنا في “الفقاعات الإعلاميّة” حيث يتداول الجميع نفس الأفكار، تتميّز الإذاعة بقدرتها الفريدة على توحيد المجتمعات وتعزيز الحوار الإيجابي من أجل إحداث التّغيير.. فالإذاعة تساعد على تجاوز التحديات التي نواجهها باستماعها إلى آراء جمهورها وبتلبيتها لرغباته تقدم وجهات نظر وآراء متنوعة.وتعمل الإذاعة على تزويدنا بالأخبار وتغيير شخصيتنا عبر ما تقدمه من برامج ترفيهية وبرامج إخبارية ومشاركة الجمهور، فلا يمكن أن تشعر بالوحدة إذا كنت تمتلك جهاز الراديو”.

ويوافق اليوم العالمي للإذاعة 13 فيفري من كل سنة.. وكان محور اهتمام اليونسكو هذا العام “المستمعون واحتياجاتهم التي يمكن أن تلبيها المحطات الإذاعية”.