بيرو تطلب من ترامب ترحيل رئيس أسبق متهم بالفساد

طلب رئيس بيرو بيدرو بابلو كوكزينسكي يوم الاحد من نظيره الأمريكي دونالد ترامب النظر في ترحيل واحد من أسلافه، الرئيس الأسبق اليخاندرو توليدو، المطلوب اعتقاله بسبب مزاعم الفساد.

وجاء الطلب خلال اتصال هاتفي بين الزعيمين مساء الأحد، وفقا لوزارة الخارجية في بيرو.

ولم يشاهد توليدو 70/ عاما/، الذي يعتقد أنه في سان فرانسيسكو، منذ يوم الخميس الماضي عندما أصدر قاض في بيرو مذكرة توقيف دولية بحقه وأمره بقضاء 18 شهرا في الاعتقال السابق للمحاكمة.

واتهم الرئيس الأسبق بقبول 20 مليون دولار رشوة من شركة الانشاءات البرازيلية “أودبريشت” خلال الفترة التي قضاها في منصبه بين عامي 2001 و 2006، في مقابل الموافقة على عقد لبناء طريق سريع يربط بين ريو دي جانيرو وليما.

يذكر أن اسرائيل أعلنت في وقت سابق من يوم الأحد إنها لن تسمح لتوليدو بدخول أراضيها.

وقال إيمانويل نحشون، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إنه لن يتم السماح لرئيس بيرو الأسبق توليدو بدخول إسرائيل قبل تسوية “شؤونه” في بلاده.

وتردد أن توليدو سافر إلى إسرائيل، بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها لن تمنعه من السفر إلى تل أبيب. وقال مسؤول اسرائيلي بارز إن توليدو لم يستقل الرحلة المغادرة من ولاية كاليفورنيا الأمريكية التي كان من المقرر أن تصل إلى تل أبيب مساء الأحد.

وكانت صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية قد أفادت بأن زوجة توليدو تحمل الجنسية الإسرائيلية، كما أن هناك علاقة تربطه برجل أعمال إسرائيلي على صلة بقضية الرشوة.

وعرضت الحكومة البيروفية مكافأة قدرها 30500 دولار لمن يدلي بمعلومات يمكن أن تؤدي إلى القبض على توليدو.