في أول خطاب له رئيسا لألمانيا: شتاينماير يحيي تونس

انتخب وزير الخارجية الألماني السابق فرانك وولتر شتاينماير اليوم الأحد 12 فيفري 2017 رئيسا لبلاده، ليكون بذلك الرئيس الثاني عشر لألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، وهو منصب شرفي.

وفي أوّل خطاب له كرئيس حيّا شتاينماير تونس، التي اعتبرها نموذجا للديمقراطية في المنطقة.

وتحدّث الرئيس الألماني عن آخر زيارة أدّها إلى تونس حين كان يشغل منصب وزير للخارجية، وذكر في هذا الخصوص ما قالته له احدى الناشطات بقولها ”أنتم تمنحوننا الشجاعة”. وأشار إلى أنّ هذه الملاحظة بقيت عالقة في ذهنه، معتبرا أنّه وخلال الأوقات الصعبة من تاريخ الدول يجب التسلح بالشجاعة للتغلب على المخاوف لمجابهة مستقبل صعب، حسب تعبيره