من المنتظر أن يعلن عنه رسميا في المنستير: تفاصيل حول حزب مهدي جمعة الجديد

اختار رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة ولاية المنستير ليعلن فيها عن تأسيسه لحزب سياسي جديد، التحضيرات له باتت في اللمسات الأخيرة سواء على مستوى الفريق الذي سيضمّ في البداية عددا من وزراء حكومته، أو الرؤية أو البرنامج أو الخط السياسي للحزب والمضامين، وفق ما أكدته مصادر مطّلعة، في انتظار استكمال بعض الأمور التقنية على غرار تسمية الحزب وشعاره.

وأوضحت هذه المصادر، لصحيفة المغرب في عددها الصادر اليوم الأحد 12 فيفري 2017، أن جمعة خيّر الإعلان رسميا عن ميلاد حزبه بعد الانتهاء من الزيارات الميدانية التي يقوم بها إلى الولايات علما وأنه قد زار إلى الآن 20 ولاية ويعمل حاليا على استكمال الولايات الأربع المتبقية من أجل التسويق لمشروعه في جميع الولايات وحشد الكفاءات الوطنية للالتحاق بالحزب من أجل المشاركة في الانتخابات البلدية، مشروع قدّمه جمعة على أنه البديل لإنقاذ البلاد.

“تونس البدائل” التي أسسها جمعة منذ بداية السنة الفارطة كانت خطوة أولى من أجل العودة ثمّ الدخول إلى الساحة السياسية، لكن بعد اتخاذه قرار تكوين حزب سياسي جديد فإن رئيس الحكومة الأسبق لن يواصل مهامه على رأس مركز “تونس البدائل” وسيقدم استقالته قبل الإعلان عن الحزب كما ينصّ عليه القانون، وفق نفس المصادر التي رجّحت أن تتولى نائلة شعبان الكاتبة العامة لمركز التفكير والدراسات مهام التسيير.