ليبيا: مواجهات عنيفة بين قوات الإنقاذ والوفاق

اندلعت مواجهات عنيفة في منطقة “خلة الفرجان” بالعاصمة الليبية طرابلس بين قوات الإنقاذ وقوات الوفاق الوطني. وأفاد مصدر أمني بأن المواجهات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والدبابات.
يأتي ذلك فيما أعلنت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء التطورات في طرابلس، معتبرة أن من شأن ذلك إضعاف الأمن الهش أصلاً في العاصمة.
مصادر محلية أكدت سقوط 3 قتلى في المواجهات بالإضافة إلى سقوط جرحى في المواجهات العنيفة التي تشهدها منطقة وادي الربيع في العاصمة الليبية طرابلس.
حكومة الوفاق أصدرت بياناً قالت فيه إنه في الوقت الذي تواصل فيه العمل على التوافق بين الفرقاء الليبيين، قامت فصائل مسلحة تابعة لرئيس حكومة الإنقاذ غير المعترف بها دولياً خليفة الغويل، باقتحام عدد من مقرات الدولة في طرابلس.
وزارة الخارجية الأميركية بدورها تابعت بقلق – على حد تعبيرها – دخول آليات عسكرية لمجموعة تقدم نفسها على أنها الحرس الوطني الليبي، وأضافت الوزارة في بيان لها أن هذا الانتشار من شأنه إضعاف الأمن في العاصمة الليبية، داعية إلى تشكيل قوة عسكرية وطنية موحدة تحت قيادة مدنية قادرة على ضمان الأمن لكافة الليبيين ومحاربة الجماعات الإرهابية.
أما في شرق ليبيا، أكد الجيش الليبي الوطني فقدانه لطائرة هليكوبتر حربية من طراز إم آي 35، بالقرب من بلدة زلة بوسط البلاد، ومقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين، في حين لم يتضح بعد إذا كانت الطائرة أسقطت أم أنها تحطمت نتيجة خلل فني.