محسن مرزوق: على من وضعوا المرزوقي رئيسا أن يعتذروا

كتب الامين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق تدوينة على صفحته الرسميه قال فيها ان المرزوقي ظن نفسه نبيا في زمن انتهت فيه النبوّة..كما اكد ان الذي يصل الى الحالة التي بلغها المرزوقي لم يعد سياسيا.

وفي الختام قال ان الشعب التونسي مطالب بالاعتذار عن اختياره لهذا الرجل رئيسا في وقت ما..وقي ما يلي نص التدوينة:

“سياسي يشتم شعبه هو اما شخص أفاق صباحا فاعتقد انه نبي بعث في قوم ضالين ويجب ان يقول احدهم له ان النبوة انتهت بخاتم الأنبياء (صلعم) او يائس ينفس عن غبنه بشتم الشعب الذي انصرف عنه او هي ” تلك الحالة” التي نترفع عن الخوض فيها. وفي كل الحالات فمن يقوم بذلك لم يعد سياسيا أبدا.

لا يعني ذلك اننا لا يجب ان ندعو لمكارم الأخلاق والقيم لكن الموضوع كله في زاوية الدعوة وطريقتها ومضمونها.

وما دمنا نتحدث في مكارم الأخلاق، أليس من الأخلاق ان يقوم من وضعوا ذلك الرجل رئيساً على تونس ليعلنوا اعتذارا وندما وتوبة نصوحا على ما فعلوه؟”