”فارما ايفانت” الصالون الدولي الاول للصيدلة والمواد شبه الصيدلية والرفاه منصة للتعريف بالصناعة الدوائية في تونس (مشاركون)

أجمع المشاركون في الصالون الدولي الاول للصيدلة والمواد شبه الصيدلية والرفاه “فارما ايفانت” الذي انتظم بالحمامات يومي 10 و 11 فيفري أن هذا الصالون شكل مناسبة هامة للالتقاء بين الناشطين في قطاع الدواء من تونس ومن الخارج وشكل منصة للتعريف بالصناعة الدوائية في تونس ولبحث فرص مزيد النهوض بهذا القطاع الواعد.
وابرزت وزيرة الصحة سميرة مرعي في كلمة القتها نيابة عنها نادية فنينة المستشارة المكلفة بملف الادوية ان وزارة الصحة تعمل حاليا بالتعاون مع البنك الافريقي للتنمية على اتمام الدراسات الضرورية لبعث وكالة وطنية للنهوض بالاستثمار وتصدير الخدمات الصحية بهدف دعم موقع تونس في مجال الخدمات الصحية والعمل على تثمين ميزاتها التفاضلية لتعزيز موقعها كوجهة صحية متميزة على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وشددت وزيرة الصحة على ضرورة تعبئة كل الجهود لمزيد دفع قطاع صناعة الدواء، معتبرة ان الصالون وفر فرصة هامة لابراز المكاسب التي حققها القطاع بما مكن من اقتحام العديد من الاسواق الخارجية على غرار ما ابرم نهاية الاسبوع الشهر الماضي من اتفاقيات شراكة لانتاج الادوية مع جمهورية السودان.

واعلنت المستشارة المكلفة بملف الادوية نادية فنينة في تصريح اعلامي ان الوزارة تعمل في هذه الفترة على عديد الملفات المرتبطة بالجوانب التشريعية لقطاع صناعة الادوية من بينها تحيين القانون عدد 73 المنظم لمهنة الصيدلة والذي سيتم اصداره قريبا بالاضافة الى مواصلة تحيين جملة من الاوامر المرتبطة بالاستثمار، من بينها بالخصوص الامر الذي يخص المكملات الغذائية والامر الذي يخص مواد التجميل بالاضافة الى امر خاص بالمستلزمات الطبية وهي أوامر قالت إنها ستساهم في ملء الفراغ القانوني وفي تنظيم تعاطي هذه الانشطة وتعزيز احترامها للمواصفات الصحية ومختلف مواصفات الجودة.
واعلن لسعد بوجبل احد ابرز مصنعي الادوية في تونس في تصريح لـ(وات) ان البلاد ستشهد سنة 2017 انطلاق العمل العمل باول وحدة لصناعة الادوية المقاومة لمرض السرطان، متوقعا أن يكون لهذه الوحدة تاثير ايجابي على ميزانية الدولة خاصة وانه يتم حاليا استيراد كل ادوية السرطان باعتمادات سنوية تفوق ال150 مليون دينار.
واشار منسق الصالون خالد بن سفطة من جهته الى الدورة الاولى ل”فارما ايفانت” تعد دورة ناجحة لا فقط بالنظر الى عدد المشاركين الذي بلغ 48 عارضا وتجاوز 700 صيدلي وناشط في ميادين صناعة الادوية بالاضافة الى عدد هام من الضيوف من الجزائر والمغرب والسودان ومصر والاردن ولبنان والعراق والسودان والكون ديفوار ومالي بل وكذلك بما تضمنه البرنامج العلمي للصالون والذي تضمن مجموعة هامة من المداخلات حول اخر المستجدات في ميدان صناعة الادوية والعلوم الصيدلية.