ميركل: أدعو إلى تصنيف تونس دولة آمنة في قانون اللجوء الألماني

قالت أنجيلا ميركل اليوم السبت 11 فيفري 2017 في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت إنها ستبحث مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال زيارته إلى ألمانيا يوم الثلاثاء المقبل مسألة إسراع إجراءات إعادة التونسيين المرفوض طلبات لجوئهم إلى بلدهم، خاصة المصنفين بالخطيرين أمنيا.

وتحدثت ميركل في رسالتها عن ‘موقف إيجابي للغاية’ للحكومة التونسية في تحسين سبل التعاون في هذا الأمر، داعية إلى تصنيف تونس والمغرب والجزائر في قانون اللجوء الألماني على أنها ‘دول آمنة’ لإسراع إجراءات الترحيل.

وفي إشارة إلى مقترحات بتأسيس مخيمات لاستقبال اللاجئين في شمال إفريقيا، قالت ميركل إنه يتعين “مناقشة الإمكانيات المتاحة في إطار من الاحترام المتبادل والهدوء”.

وتحدث ميركل بالمناسبة عن منفذ هجوم الدهس في برلين، التونسي أنيس العمري. ويذكر أن السلطات الألمانية لم تتمكن من ترحيل العمري المشتبه في صلته بالإرهاب إلى تونس بسبب عدم توفر أوراق ثبوتية له.