بعد تصريحه “ما عنديش باش ناكل”: الوافي يُكذب شيبوب.. ويكشف معطيات صادمة حول ظروف عيشه

علّق الإعلامي سمير الوافي على تصريح صهر بن علي ورجل الأعمال سليم شيبوب الذي أكّد من خلاله أنّه بعد مصادرة أمواله بطريقة “غير قانونية” لم يعد يملك مالا ليشتري به ما ” يأكل”.

وقال سمير الوافي، من خلال تدوينة على صفحته بالفايسبوك، أنّ “تصريح شيبوب “ما عنديش باش ناكل” بحجة أنّ أملاكه مصادرة وأمواله مجمدة هو تصريح كوميدي جدا عندما نراه يتجول في سيارة بورش فاخرة جدا ويظهر في المطاعم الفاخرة جدا”.

وبيّن الوافي أنّ مظاهر أخرى شخصية وعائلية يترفع عن ذكرها لكنها تُكذب تماما ما يدعيه شيبوب ولا يصدقه أحد، مضيفا “ونضحك أكثر عندما نعرف أن الدولة لا تصل إلى البنوك الاماراتية في دبي وأبو ظبي التي لا تتعاون في كشف الأرصدة البنكية التي تحت تصرف الأشخاص المطلوبين قضائيا هنا بقانون المصادرة وذلك ملف آخر لا تقدر بلادنا على فتحه للوصول إلى الحقيقة حول حجم الاموال المهربة لأن العلاقات مع الإمارات متأزمة.

وأكّد الإعلامي أنّ حتى هيئة الحقيقة والكرامة عاجزة عن تقدير الأموال الحقيقية التي يمكن استرجاعها بالمصالحة مع شيبوب أو غيره والملف متعطل إلى حد الآن، قائلا “إذن لا تستبلهنا يا سيد شيبوب…ولا توهمنا أنك تأكل كسكروت هريسة وسردينة في سيارتك البورش الفاخرة”.