بداية من الإثنين: الشاهد يبحث وميركل قضيّة اللاجئين التونسيين بألمانيا

يتحوّل رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد غد الإثنين 13 فيفري 2017 إلى ألمانيا في زيارة بـ3 أيام لبحث قضايا تتعلق بالهجرة والتعاون بين البلدين.

ومن المقرر، حسب ما ورد بموقع الحكومة الاتحادية في برلين، أن يلتقي الشاهد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الثلاثاء 14 فيفري الجاري لمناقشة ملفات الهجرة والعلاقات الثنائية.

وأوضح الموقع أن المحادثات ستُجرى خلال حفل غداء وستشمل أيضا الوضع الأمني بالمنطقة.

وتأتي هذه الزيارة بعد أزمة صامتة بين تونس وألمانيا بشأن ترحيل المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من دول شمال إفريقيا وخاصة بعد عملية برلين الإرهابية التي تورط فيها التونسي أنيس العامري.

وتحاول برلين في هذه الفترة الضغط لتسريع عمليات الترحيل لمن رُفضت طلبات لجوئهم.

ويبلغ عدد المهاجرين التونسيين غير الشرعيين بألمانيا 1200 تم ترحيل حوالي 100 منهم.

وتعدّ ألمانيا من بين الداعمين الأساسيين للانتقال الديمقراطي في تونس عبر تمويل برامج تنمية وتكوين اضافة الى دعم المؤسستين الأمنية والعسكرية والمساهمة في تعزيز جهود تونس لمراقبة حدودها مع ليبيا.