رئيس المنتدى القضائي للقانون والعدالة : تونس ملزمة باستقبال الإرهابيين العائدين

أكّد عبد الرحمان بالحاج جلول، نائب رئيس المنتدى القضائي للقانون والعدالة والأمن، ضرورة دراسة الدوافع التي تقف وراء التحاق التونسيين ببؤر التوتر.
وأضاف بالحاج جلول، في تصريح لإذاعة “جوهرة أف أم” على هامش انعقاد المؤتمر السنوي الثاني للمنتدى اليوم السبت 11 فيفري بالعاصمة تحت شعار “آفة الإرهاب : خمس سنوات من المعالجة”، أن “المنتدى سيحاول وضع الإصبع على الداء وجمع أكثر ما يمكن من المتداخلين المعنيين بمكافحة الإرهاب”.
واعتبر أن مكافحة الإرهاب لا تقتصر على الأمن والقضاء فقط، بل هي حرب يخوضها المجتمع بكافة عناصره، وفق تعبيره.
وبخصوص عودة الإرهابيين التونسيين من بؤر التوتر، قال رئيس المنتدى إن تونس ملتزمة بمعاهدات دولية تفرض عليها الالتزام بمبادئها، مشيرا إلى أنه لا يمكن وفق المعاهدات المشاركة فيها تونس منع الإرهابيين الحاملين للجنسية التونسية من العودة إلى أرض الوطن.
كما أكد ضرورة التعامل معهم وفق ما ينص عليه قانون مكافحة الإرهاب ومعاقبة كل من يثبت تورّطه.

يشار إلى أن عددا من الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات والنقابات الأمنية كانت قد عبّرت عن رفضها عودة الارهابيين التونسيين من بؤر التوتر لما يمثلونه من خطر على الأمن القومي وعلى المجتمع.